الأخـبـار

تدريب المتطوعين ولجان الصرف

تدشين أنشطة مشروع الاستجابة الطارئة المتكامل بمديريتي خولان والطيال

دشنت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية (NFDHR)المرحلة الأولى من مشروع الاستجابة الطارئة المتكامل في الايواء والغذاء والإصحاح البيئي بمديريتي خولان والطيال بمحافظة صنعاء ، الذي ينفذ بالشراكة مع منظمة زوا .

وتشمل المرحلة الأولى من المشروع الممول من صندوق الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية (OCHA) الإنساني التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية اوتشا توزيع حقيبة الملابس لعدد 500 أسرة مستهدفة في المديريتين.

وكيل محافظة صنعاء للقطاع الجنوبي الشرقي عبدالملك الغربي اشاد خلال التدشين بجهود المؤسسة الوطنية للتنمية ومنظمة زوا وصندوق التمويل الإنساني التابع لمكتب الأمم المتحدة ومساهمتها في تخفيف معاناة المواطنين في المديريتين.

ودعا الغربي وهاجر كافة المنظمات الإنسانية للقيام بواجبها الإنساني وتقديم الدعم الملموس والمساهمة في دعم المتضررين والمحتاجين.. مؤكدين الاستعداد لتوفير كافة التسهيلات الكفيلة بإنجاح مهامها الإنسانية.

بدوره  أشار منسق المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية جلال الدربي والمنسق الميداني للمشروع هلال حميد إلى أن المرحلة الأولى تشمل توزيع حقيبة الملابس والبطانيات بالمديريتين لعدد 500 طفل من المصابين بسوء التغذية.
ولفتا إلى أن المرحلتين الثانية والثالثة عبارة عن توزيع سلات غذائية للمستهدفين بواقع ثلاث سلات لكل مستفيد على ثلاث مراحل وتأهيل وترميم خمسة مشاريع مياه في المديريتين.
حضر التدشين طه هاجر مديرعام  مكتب محافظة صنعاء .

وكانت عقدت الخميس الماضي، 9 مارس 2017 ، في مقر المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية الدورة التدريبية لفريق المشروع والمتطوعين ولجان صرف حقيبة الملابس والمساعدات الغذائية والمستلزمات الزراعية للمستفيدين من المشروع.
وشمل التدريب على آليات استقبال المستفيدين وترتيبهم والتحقق من بياناتهم ونماذج القسائم ، واجراءات المتابعة والتقييم اثناء عملية التوزيع ، وحل اية اشكاليات تظهر خلال التوزيع.