الأخـبـار

نفذت 49 مشروعاً اغاثياً وتنموياً في 15 محافظة

أكثر من 1 مليون و300 مستفيد من مشاريع وتدخلات المؤسسة خلال خمس سنوات

احتفلت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية (NFDHR)، الثلاثاء الماضي، بالذكرى الخامسة لتأسيسها التي تصادف الـ20 من يونيو من العام 2012م.

وبعد مرور خمسة أعوام من الجهد المتواصل، باتت (NFDHR) واحد من اهم وانشط منظمات المجتمع المدني على الساحة الوطنية، ووصلت خدماتها وانشطتها الى أكثر من مليون و300 ألف مستفيد بصورة مباشرة في 15 محافظة يمنية.

تعمل المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية في ستة مجالات رئيسية هي المياه والاصحاح البيئي والامن الغذائي وتحسين سبل المعيشة والصحة والتغذية والحماية والنوع الاجتماعي والتعليم وبناء السلام والحكم الرشيد.

وخلال السنوات الخمس الماضية، نفذت المؤسسة 49 مشروعاً استفاد منها 1399570 مستفيداً من الجنسين ومن مختلف الاعمار منهم 290202 من الرجال و353115 و369616 من الأولاد و386637 من البنات.

ففي برنامج المياه والاصحاح البيئي، نفذت المؤسسة 13 مشروعاً استفاد منها 250933 شخصاً، فيما نفذت المؤسسة 10 مشاريع ضمن أنشطة برنامج الصحة والتغذية استفاد منها 231414 شخصاً ، بالإضافة الى 9 مشروعات في ضمن برنامج الامن الغذائي وتحسين سبل المعيشة استفاد منها 324587 شخصا و5 مشروعات ضمن أنشطة برنامج الحماية الاجتماعية والنوع الاجتماعي و 103663 شخصا و5 مشروعات في مجال التعليم استفاد منها 44565 طالباً وطالبة و4 مشروعات شمن برنامج بناء السلام والحكم الرشيد استفاد منها 1300 شخصا.

وسارعت المؤسسة الى تنفيذ مشاريع وتدخلات لمواجهة وباء الكوليرا ضمن برنامجي المياه والاصحاح البيئي والصحة والتغذية، حيث نفذت 3 مشاريع في محافظات صنعاء وذمار والبيضاء استهدفت 381839 شخصاً في تلك المحافظات.

ذلك النجاح الكبير ما كان ليتحقق لو لا اعتماد المؤسسة على معايير وأسس علمية وعملية عند تصميم وتنفيذ المشروعات من خلال فريق عمل احترافي يعمل بشفافية ومهنية وحيادية ويؤمن بالعمل التنموي والاغاثي لخدمة المجتمع، لتحظى المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية باحترام وتقدير المجتمع والسلطات المحلية في جميع المحافظات والمديريات وثقة المانحين والشركاء .