الأخـبـار

المؤسسة تنفذ مسحا حضريا في عدن وزنجبار والحوطة

 أنتهت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية NFDHR من تنفيذ المسح الميداني الحضري في مدينتي الحوطة وزنجبار بمحافظتي لحج وأبين.

المسح الحضري يأتي ضمن أنشطة مشروع المسوحات الحضرية العاجلة للمدن والأحياء، نحو الانتعاش العمراني الانمائي في اليمن الذي تنفذه المؤسسة بتمويل من برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-HABITAT في اليمن وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

 ويشكل مشروع المسح في مدينتي الحوطة وزنجبار استكمال للمرحلة الأولى التي نفذتها المؤسسة الوطنية في مدينة عدن خلال الربع الرابع من العام 2019م. كما انه جزء من المشروع الكبير الذي يسعى برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لتنفيذه في سبع مدن يمنية بهدف تشخيص الوضع الراهن للمدن التي تواجه تلك المدن من تحديات حضرية وإنمائية.

وتعاني تلك المدن من ضعف مواردها الشحيحة اصلاً والبنى التحتية المتهالكة، التي زادت معاناتها بسبب استضافة النازحين وتدمير المرافق والخدمات أثناء الحرب.

يعتبر المسح الميداني الذي نفذته المؤسسة الوطنية NFDHR في المدن الثلاث، هو اللبنة الأساسية لخطة إعادة الاعمار التي سيرسم ملامحها لجنة استشارية من جامعة عدن وهيئات دولية متخصصة، بحيث تكون استراتيجية وخطة الاعمار أكثر أمانًا وشمولية وقائمة على أسس مرنة ومستدامة كما تنص عليه اهداف التنمية المستدامة. لقد اثبتت المؤسسة الوطنية من خلال مشاركتها الأساسية في هذا المشروع، انها وكعادتها الريادية لم تغفل عن دورها الأساسي في التنمية، الى جانب دورها الإنساني في الاستجابة الفورية للحالات الطارئة الناجمة عن الحرب، فها هي ذا تنجز ما ورد في خطتها المتوسطة وطويلة الأجل، وتشارك شركائها في الهيئات والمنظمات الدولية في التخطيط لإعادة اعمار المدن اليمنية، وتأمل ان تشارك فيما بعد في تنفيذ مشاريع إنمائية تسهم في انعاش وتنمية المدن اليمنية المختلفة، وتعزز من صمود سكانها المتضررين وتساعدهم في التخلص من آثار النزاع والحرب.