وحدة أعبار الحجر الصحية تعيد الامل الى سكان وادي لاعة


أعبار الحجر.. منطقة نائية وبعيدة، تتبع إداريا مديرية الرجم بمحافظة المحويت، ويفصلها وادي لاعه عن مناطق مديرية مسور بمحافظة حجة شمالا ومناطق بني العوام بمحافظة حجة غربا.

ينتشر الفقر بكثره في أوساط السكان في تلك المناطق، ومصدر دخلهم الوحيد هو الزراعة، كما أن مناطقهم تفتقر لأبسط الخدمات سواء في مجال الصحة أو التعليم أو الطرق وغيرها.


مطلع العام 2018 أعادت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية (NFDHR) تأهيل الوحدة الصحية بمنطقة أعبار الحجر، وزودتها بالأثاث والمعدات والاجهزة التي تضمن استئناف عملها في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين، كما وفرت الأدوية بصورة مستمرة وتكفلت بدفع حافز مالي شهري للعاملين الصحيين فيها خلال فترة مشروع التدخل الطارئ المتكامل في الغذاء والمياه والصحة للمجتمعات المتضررة في مديرية الرجم محافظة المحويت، كما زودتها أيضا بمنظومة كهربائية تعمل بواسطة الطاقة الشمسية.

ما أن بدأت الوحدة الصحية في العمل، حتى توافدت الحالات المرضية بشكل متصاعد، وتراوح عدد الحالات الواصلة اليها خلال الأيام الأولى من استئناف نشاطها 10-14 حالة يوميا، لكن ما أن شاع خبر أن الوحدة الصحية تعالج المرضى وتقدم لهم الأدوية مجانا حتى تضاعف العدد بصورة كبيرة ليتراوح ما بين 40-45 حالة يوميا.

تخدم الوحدة الصحية زمام سكاني كبير يتوزع على منطقة أعبار الحجر والقرى المجاورة لها الواقعة على سفح الجبل بمديرية الرجم وكذا القرى الجنوبية من مديرية الطويلة والقرى الواقعة في الأجزاء الشرقية من مديرية مسور بمحافظة عمران، اضافة الى القرى التابعة لمديرية بن العوام بمحافظة حجة والمحاذية ايضا لوادي لاعه.

يقول مدير الوحدة الصحية في وادي لاعه يوسف العزكي وهو مساعد طبيب" نستقبل يومياً عشرات الحالات المرضية، وأكثرها حالات الإصابة بالملاريا والاسهالات ".

ويضيف العزكي :" أهالي المنطقة يعلمون أننا نسكن بجوار الوحدة الصحية، ولهذا ينقلون مرضاهم إلينا خلال ساعات الدوام الرسمي  وفي المساء وبعد منتصف الليل وأيام الإجازات الرسمية والعطلات".

مؤكدا أن نقل اية حالة مرضية إلى أقرب مرفق صحي في مديرية الرجم يكلف مبالغ باهظة تصل إلى 40 ألف ريال مقابل أجور نقل المريض، ولهذا فهم يلجأون دائما إلى وحدة أعبار الحجر الصحية، ونقدم لهم الخدمة الصحية والحالات الحرجة التي تتطلب إحالة يتم احالتها إلى مستسفى الرجم الريفي.

خلال الفترة مارس - سبتمبر قدمت الوحدة الصحية بأعبار الحجر  خدماتها  لعدد 4243 شخصا بينهم 606 من الرجال و1348 من النساء و1195 من الأولاد و1054 من البنات، بينما أشرفت القابلة على ولادة 12 امرأة داخل وخارج الوحدة الصحية.

خدمات جليلة وجهود كبيرة قدمتها الوحدة الصحية في منطقة أعبار الحجر، وساهمت بشكل كبير في معالجة الاسهالات المائية الحادة والملاريا وتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للمرضى على مدار الساعة، بالإضافة إلى خدمات الصحة الإنجابية ورعاية الحوامل وتحصين الأطفال، وساهمت في التخفيف من معاناة الكان