قصص نجاح

تأهيل وترميم مدارس عمران المتضررة من النزاع

بسبب النزاع  المسلح الأخير في عمران في يوليو عام 2014م،  تأثرت أكثر من 40 مدرسة في مدينة عمران والمناطق المجاورة لها من المواجهات المسلحة.

وبما أن التعليم هو من أولويات واهتمامات المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية ، فقد أرسلت المؤسسة  فريقا لتقييم المدارس المتضررة من النزاع بالتنسيق مع سلطات التعليم في محافظة عمران، واليونيسيف، وأعضاء كتلة التعليم وكذلك الصندوق الاجتماعي للتنمية لضمان عدم الازدواجية في خططها.

وأخيرا تم اختيار تسع مدارس، لذلك زار الفريق الفني هذه المدارس وقام بإعداد جداول الكميات. وقد أعدت المؤسسة اقتراح تقني مفصل وميزانية لتأهيل تسع مدارس بدعم من مجموعة التعليم، تلقت المؤسسة التمويل اللازم من صندوق الاستجابة للطوارئ (ERF) في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية لإعادة تأهيل تسعة مدارس متضررة من النزاع.

العدد الإجمالي للطلاب المستفيدين من هذا المشروع هو  4258 من الفتيان و2545من الفتيات. ووفقا لتقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية عام 2014م، كانت المؤسسة المنظمة غير الحكومية الوحيدة في اليمن التي تم تمويلهافي مجال التعليم  وقد بدأت أعمال إعادة التأهيل في ديسمبر 2014 و وانتهت في مايو عام 2015