قصص نجاح

النقد مقابل العمل يساهم في تحسين الوصول للخدمات الانسانية

 تشكل الطرق شريان الحياة لأي مجتمع، عبرها يتنقل المواطن من مكان لآخر ومنها تصل الخدمات التي تساهم في تحسين حياته ومعيشته كالتعليم والصحة.

في المناطق ذات الطبيعة الجبلية الوعرة والجبال الشاهقة، كتلك التي تمتاز بها محافظة المحويت تزداد حاجة الناس للطريق الجيدة، لكن في وضع مترد كالذي تعيشه اليمن جراء الحرب والتدهور الاقتصادي يصعب على الجهات المعنية في الدولة شق أو تعبيد أو سفلتة طريق ولو كان صغيرا.

عزلتي الذاري وغالبي وربيعي من المناطق التي يصعب الوصول إلى القرى البعيدة المنتشرة على سفوح الجبال، والتي يتكبد سكانها مبالغ كبيرة لدفعها لمالكي السيارات نظيرا انتقالهم إلى مدينة الرجم سواء للتسوق أو للعلاج، وتضاعفت تلك المبالغ مع ارتفاع أسعار البزين وقطع غيارات السيارات مؤخراً.

وحدها سيارات الدفع الرباعي المرتفعة التي بامكانها الوصول إلى تلك المناطق، ومع ذلك فهي تحتاج إلى صيانة مستمرة واطارتها تتعرض للتلف بشكل متكرر بسبب وعورة الطريق وارتفاعها وكثرة الصخور فيها.
استهدفت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية 730 شخصا من أنشطة النقد مقابل العمل خلال تنفيذ أنشطة مشروع التدخل الطارئ في الغذاء والمياه والصحة للمجتمعات المتضررة في مديرية الرجم بمحافظة المحويت الممول من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (صندوق التمويل الإنساني- اليمن).

أنشطة النقد مقابل العمل هدفت الى إعادة تأهيل مدرجات زراعية وخزانات حصاد مياه الامطار وقنوات الري، لكن فرق المؤسسة حرصت على احياء روح التكافل الاجتماعي وتشجيع وتحفيز المستهدفين على اصلاح الطرق بعد الانتهاء من البرنامج اليومي لأنشطة النقد مقابل العمل.

يؤكد محمد المحيرسي وهو أحد مشرفي مجموعات العمل، ان طريق عزان كانت وعرة جدا، وكانت كثير من السيارات لاتستطيع المرور منها، وكنا نتكبد مبالغ مالية كبيرة مقابل نقل المرضى الى الرجم.

قام المستفيدين برص نحو 70 متر من الأماكن الوعرة في الطريق والتي كانت تشكل عائقا امام مرور السيارات، ولهذا فان اصلاح تلك الصرق سيساهم في تحسين وصول  المستفيدين للخدمات الانسانية وايصال المساعدات الغذائية والاغاثية لهم.

يؤكد حسين المحيرسي وهو من تبرع بالأحجار، انه قام قبل نحو عامين بقطع الفي حجر بغرض رصف الطريق، لكن ظروف أبناء المنطقة حالت دون ذلك، حتى جاءت المؤسسة وعملت على حث الناس على انجاز الطرق واستمر العمل بها 16 يوما.

يستفيد من طريق عزان عشرات القرى في عزلتي غالبي وربيعي والذاري وبني البدي، وتعط أقرب الطرق الى مدينة الرجم بمحافظة المحويت.