عن المؤسسة

قيمنا

تؤمن المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية “NFDHR” بالقيم التالية، وتلتزم بها خلال تصميم برنامجها وتنفيذه

العمل التطوعي
نظرًا لأننا نعمل في مناطق يصعب الوصول إليها، فإننا نكرس وقتنا ومهاراتنا بما يتجاوز التوقعات كي ننفع، وبشكل أساسي، حياة الناس الأكثر تضررا.
التعلم
نعتبر التغذية الراجعة فرصة للتعلم ولتعزيز عملية اتخاذ قراراتنا من أجل إحداث تأثير أكبر
المساءلة
نتحمل مسؤولية أفعالنا ونهدف بذلك إلى تعزيز الجودة والشفافية والنزاهة والإبداع وتكافؤ الفرص على جميع المستويات في عملنا
التنوع
نهدف إلى العمل بفعّالية مع الناس من جميع مناحي الحياة، ومعاملة الجميع بكرامة واحترام.
الحياد
نحن منظمة مستقلة نقوم بتصميم وتنفيذ تدخلاتنا دون التأثر باي ضغوطات سياسية أو عنصرية أو دينية أو إيديولوجية.
الطموح
نضع أهدافًا عالية مبنية على النتائج ونضمن بان كادرنا يتمتع بالقدرات، ويظلون مصدر إلهام لجعل هذه الأهداف حقيقة من اجل إحداث تغيير إيجابي في حياة الناس.

من نحن

المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الانسانية هي مؤسسة طوعية غير حكومية لاتهدف إلى الربح تأسست في يونيو 2012م. تعمل المؤسسة على تحسين مشاركة المجتمع في الحصول على الخدمات الأساسية ومناصرة ومراقبة السياسات وكذلك تشجيع مشاركة النساء والشباب على المستويات المحلية والوطنية وبناء قدرات المجتمعات المحلية المتضررة من النزاعات على تحمل الصدمات.

أهداف المؤسسة


 1. رفع مستوى توعية المجتمع بأهمية الاستثمار في التعليم والصحة وبناء قدرات الشباب والنساء وتعزيز دورهم وفرصهم في المشاركة في العملية التنموية واتخاذ القرار وتفعيل الاستجابة الإنسانية.
 2. المساهمة في الجهود والأعمال الهادفة إلى إلغاء المعوقات الاجتماعية والقانونية التي تحدد من وصول النساء إلى مواقع صنع القرار في الشأن السياسي والاقتصادي.
 3. رفع مستوى مشاركة المجتمعات اليمنية المتضررة من الصراعات المسلحة في عملية الإغاثة والمساهمة في توفير الخدمات الأساسية وحل النزاعات والدعوة لتبني ثقافة السلام ورفض ثقافة الكراهية والعنف والحرب.
 4. المساهمة في تحسين جودة المعلومات وضمان توفر المؤشرات الصحيحة والخاصة بقضايا التنمية والاستجابة الإنسانية لاستخدامها في التخطيط والتقييم وقياس الأثر لبرامج التنمية المستدامة.

 

رؤية المؤسسة

عالم ينعم فيه الجميع بحياة مستقرة ومستدامة.

رسالة المؤسسة


تمكين الأفراد والمجتمعات من الحصول المتكافئ على الاحتياجات والحقوق الأساسية.