قصص نجاح

المؤسسة تسهم في استمرار العملية التعليمية في المتون

شهدت مديرية المتون احدى مديريات محافظة الجوف عدم استقرار العملية التعليمية مما فاقم مشكلة حقيقية لدى الطلبة والتحاقهم بالمدارس،كذلك موجات النزوح الكبيرة إليها والتي شكلت ازدحام وعدم استقرار التعليم بشكل عام، وقد وصل عدد الطلاب النازحين للمديرية 1340 ومن عدة مديريات مجاورة، كل ذلك أدى الى زيادة كبيرة في عدد الطلبة مما فاقم مشكلة العجز من المعلمين ولم تكن هناك المقدرة لاستيعاب العدد الكبير والمتزايد من النازحين والطلبة، حيث توقف توظيف المعلمين بالمديرية منذ ثمان سنوات ولم تستطع الجهات المعنية دفع أجورهم وانتقل العديد منهم الى مناطق أخرى، كل هذا أدى الى اضطراب العملية التعليمية وتسرب العديد من الطلبة خاصة الاناث من المدارس والتي تهدد أهم ركيزة لبناء أجيال المستقبل بسبب عدم وجود معلمين او حتى حافز لهم.

وفي العام الدراسي 2018-2019م تدخلت المؤسسة الوطنية للتنمية والاستجابة الإنسانية (NFDHR) عبر توفير حافز مالي لعدد (100) معلم من المتطوعين لمدة ستة اشهر واستفاد نحو( 4170) طالب وطالبة وقد غطت العجز من المعلمين  في (24) مدرسة، أدى ذلك الى استقرار العملية التعليمية في المديرية، وساهم في عودة العشرات من الطلبة والطالبات المتسربين من مدارسهم وقلت بشكل كبيرعملية التسرب التي كانت تشهدها في السنوات الماضية.

وهذا ما أكده الأستاذ/ عبد الله الربعي مدير مكتب التربية بالمديرية بقوله " لقد شهدت العملية التعليمية في مديرية المتون هذا العام استقرار كبير وانتظام في الدوام الدراسي بعد ان ساهمت - مشكورة - المؤسسة في تغطية العجز من المعلمين الذين استطعنا بهم استيعاب الزيادة في عدد الطلبة نتيجة لزدياد عدد النازحين بالمديرية ".

كما أشار مدير مدرسة النصر الأستاذ/ صقر القاسمي بقوله " لقد ارتفع عدد الطلبة لدينا بنسبة 40% واحتجنا الى 8 معلمين لاستيعاب هذه الزيادة في عدد الطلبة، فيما بلغ عدد الطلاب بالمدرسة 887 ولم نجد دعم من احد حتى أتت المؤسسة وقامت بتغطية العجز واستطعنا تجاوز المشكلات واستقر الدوام في المدرسة ولم نشهد أي تسرب من الطلبة بل عاد العشرات من الطلبة بعد ان علموا بتوفر المعلمين ووجدوا استقرار في العملية التعليمية، وهنا نتقدم بالشكر الجزيل للمؤسسة على جهودها واسهامها الكبير في استقرار العملية التعليمية ".

  وقد عبر العديد من الطلبة عن انطباعهم الجيد حول سير العملية التعليمية بقولهم " هذه اول سنه ندرس رياضيات ولغة انجليزية منذ خمس سنوات، أيضا نحن ندرس هذا العام خمسة - ستة حصص في اليوم مقارنة بالاعوام السابقة التي كنا ندرس فيها ثلاث حصص في اليوم فقط".

اما محمد ضوبر مندوب الهيئة الوطنية بالمديرية  فقد أشاد بدور المؤسسة وقال:" نشكر المؤسسة على دورها الكبير وإسهامها في استقرار العملية التعليمة في المديرية من خلال دعم المديرية بعدد 100 معلم ومعلمة ".